قضاة 15

1  وكان بعد مدّة في ايام حصاد الحنطة ان شمشون قد افتقد امرأته بجدي معزى.وقال ادخل الى امرأتي الى حجرتها.ولكن اباها لم يدعه ان يدخل.

2  وقال ابوها اني قلت انك قد كرهتها فاعطيتها لصاحبك.أليست اختها الصغيرة احسن منها.فلتكن لك عوضا عنها.

3  فقال لهم شمشون اني بريء الآن من الفلسطينيين اذا عملت بهم شرا.

4  وذهب شمشون وامسك ثلاث مئة ابن آوى واخذ مشاعل وجعل ذنبا الى ذنب ووضع مشعلا بين كل ذنبين في الوسط.

5  ثم اضرم المشاعل نارا واطلقها بين زروع الفلسطينيين فاحرق الاكداس والزرع وكروم الزيتون.

6  فقال الفلسطينيون من فعل هذا.فقالوا شمشون صهر التمنّي لانه اخذ امرأته واعطاها لصاحبه.فصعد الفلسطينيون واحرقوها واباها بالنار.

7  فقال لهم شمشون ولو فعلتم هذا فاني انتقم منكم وبعد اكفّ.

8  وضربهم ساقا على فخذ ضربا عظيما.ثم نزل واقام في شق صخر عيطم

9  وصعد الفلسطينيون ونزلوا في يهوذا وتفرّقوا في لحي.

10  فقال رجال يهوذا لماذا صعدتم علينا.فقالوا صعدنا لكي نوثق شمشون لنفعل به كما فعل بنا.

11  فنزل ثلاثة آلاف رجل من يهوذا الى شقّ صخر عيطم وقالوا لشمشون أما علمت ان الفلسطينيين متسلطون علينا.فماذا فعلت بنا.فقال لهم كما فعلوا بي هكذا فعلت بهم.

12  فقالوا له نزلنا لكي نوثقك ونسلمك الى يد الفلسطينيين.فقال لهم شمشون احلفوا لي انكم انتم لا تقعون عليّ.

13  فكلموه قائلين كلا.ولكننا نوثقك ونسلمك الى يدهم وقتلا لا نقتلك.فاوثقوه بحبلين جديدين واصعدوه من الصخرة.

14  ولما جاء الى لحي صاح الفلسطينيين للقائه.فحلّ عليه روح الرب فكان الحبلان اللذان على ذراعيه ككتان احرق بالنار فانحلّ الوثاق عن يديه.

15  ووجد لحي حمار طريّا فمدّ يده واخذه وضرب به الف رجل.

16  فقال شمشون بلحي حمار كومة كومتين.بلحي حمار قتلت الف رجل.

17  ولما فرغ من الكلام رمى اللحي من يده ودعا ذلك المكان رمت لحي

18  ثم عطش جدا فدعا الرب وقال انك قد جعلت بيد عبدك هذا الخلاص العظيم والآن اموت من العطش واسقط بيد الغلف.

19  فشقّ الله الكفّة التي في لحي فخرج منها ماء فشرب ورجعت روحه فانتعش.لذلك دعا اسمه عين هقّوري التي في لحي الى هذا اليوم.

20  وقضى لاسرائيل في ايام الفلسطينيين عشرين سنة