أيوب 6

1  فاجاب ايوب وقال

2  ليت كربي وزن ومصيبتي رفعت في الموازين جميعها.

3  لانها الآن اثقل من رمل البحر.من اجل ذلك لغا كلامي.

4  لان سهام القدير فيّ وحمتها شاربة روحي.اهوال الله مصطفة ضدي.

5  هل ينهق الفراء على العشب او يخور الثور على علفه.

6  هل يؤكل المسيخ بلا ملح او يوجد طعم في مرق البقلة.

7  ما عافت نفسي ان تمسّها هذه صارت مثل خبزي الكريه

8  يا ليت طلبتي تاتي ويعطيني الله رجائي.

9  ان يرضى الله بان يسحقني ويطلق يده فيقطعني.

10  فلا تزال تعزيتي وابتهاجي في عذاب لا يشفق اني لم اجحد كلام القدوس.

11  ما هي قوتي حتى انتظر وما هي نهايتي حتى اصبّر نفسي.

12  هل قوتي قوة الحجارة.هل لحمي نحاس.

13  ألا انه ليست فيّ معونتي والمساعدة مطرودة عني

14  حق المحزون معروف من صاحبه وان ترك خشية القدير.

15  اما اخواني فقد غدروا مثل الغدير.مثل ساقية الوديان يعبرون.

16  التي هي عكرة من البرد ويختفي فيها الجليد.

17  اذا جرت انقطعت.اذا حميت جفت من مكانها.

18  يعرّج السّفر عن طريقهم يدخلون التيه فيهلكون.

19  نظرت قوافل تيماء.سيارة سبأ رجوها.

20  خزوا في ما كانوا مطمئنين.جاءوا اليها فخجلوا.

21  فالآن قد صرتم مثلها.رايتم ضربة ففزعتم.

22  هل قلت اعطوني شيئا او من مالكم ارشوا من اجلي.

23  او نجوني من يد الخصم او من يد العتاة افدوني.

24  علموني فانا اسكت.وفهموني في اي شيء ضللت.

25  ما اشد الكلام المستقيم واما التوبيخ منكم فعلى ماذا يبرهن.

26  هل تحسبون ان توبخوا كلمات.وكلام اليائس للريح.

27  بل تلقون على اليتيم وتحفرون حفرة لصاحبكم.

28  والآن تفرسوا فيّ.فاني على وجوهكم لا اكذب.

29  ارجعوا.لا يكوننّ ظلم.ارجعوا ايضا.فيه حقي.

30  هل في لساني ظلم ام حنكي لا يميّز فسادا