ميخا 1

1  قول الرب الذي صار الى ميخا المورشتي في ايام يوثام وآحاز وحزقيا ملوك يهوذا الذي رآه على السامرة واورشليم

2  اسمعوا ايها الشعوب جميعكم اصغي ايتها الارض وملأها وليكن السيد الرب شاهدا عليكم السيد من هيكل قدسه.

3  فانه هوذا الرب يخرج من مكانه وينزل ويمشي على شوامخ الارض.

4  فتذوب الجبال تحته وتنشقّ الوديان كالشمع قدام النار.كالماء المنصب في منحدر.

5  كل هذا من اجل اثم يعقوب ومن اجل خطية بيت اسرائيل.ما هو ذنب يعقوب.أليس هو السامرة.وما هي مرتفعات يهوذا.أليست هي اورشليم.

6  فاجعل السامرة خربة في البرية مغارس للكروم والقي حجارتها الى الوادي واكشف أسسها.

7  وجميع تماثيلها المنحوتة تحطم وكل اعقارها تحرق بالنار وجميع اصنامها اجعلها خرابا لانها من عقر الزانية جمعتها والى عقر الزانية تعود

8  من اجل ذلك انوح واولول.امشي حافيا وعريانا.اصنع نحيبا كبنات آوى ونوحا كرعال النعام.

9  لان جراحاتها عديمة الشفاء لانها قد أتت الى يهوذا وصلت الى باب شعبي الى اورشليم

10  لا تخبروا في جتّ لا تبكوا في عكّاء.تمرّغي في التراب في بيت عفرة.

11  اعبري يا ساكنة شافير عريانة وخجلة.الساكنة في صانان لا تخرج.نوح بيت هأيصل يأخذ عندكم مقامه.

12  لان الساكنة في ماروث اغتمّت لاجل خيراتها لان شرا قد نزل من عند الرب الى باب اورشليم.

13  شدّي المركبة بالجواد يا ساكنة لاخيش.هي اول خطية لابنة صهيون لانه فيك وجدت ذنوب اسرائيل.

14  لذلك تعطين اطلاقا لمورشة جتّ.تصير بيوت اكزيب كاذبة لملوك اسرائيل.

15  آتي اليك ايضا بالوارث يا ساكنة مريشة.يأتي الى عدلام مجد اسرائيل.

16  كوني قرعاء وجزّي من اجل بني تنعمك.وسّعي قرعتك كالنسر لانهم قد انتفوا عنك