أيوب 2

1  وكان ذات يوم انه جاء بنو الله ليمثلوا امام الرب وجاء الشيطان ايضا في وسطهم ليمثل امام الرب.

2  فقال الرب للشيطان من اين جئت.فاجاب الشيطان الرب وقال من الجولان في الارض ومن التمشي فيها.

3  فقال الرب للشيطان هل جعلت قلبك على عبدي ايوب.لانه ليس مثله في الارض.رجل كامل ومستقيم يتقي الله ويحيد عن الشر.والى الآن هو متمسك بكماله وقد هيّجتني عليه لابتلعه بلا سبب.

4  فاجاب الشيطان الرب وقال.جلد بجلد وكل ما للانسان يعطيه لاجل نفسه.

5  ولكن ابسط الآن يدك ومس عظمه ولحمه فانه في وجهك يجدّف عليك.

6  فقال الرب للشيطان ها هو في يدك ولكن احفظ نفسه

7  فخرج الشيطان من حضرة الرب وضرب ايوب بقرح رديء من باطن قدمه الى هامته.

8  فاخذ لنفسه شقفة ليحتك بها وهو جالس في وسط الرماد.

9  فقالت له امرأته انت متمسك بعد بكمالك.بارك الله ومت.

10  فقال لها تتكلمين كلاما كاحدى الجاهلات.أالخير نقبل من عند الله والشر لا نقبل .‎ في كل هذا لم يخطئ ايوب بشفتيه

11  فلما سمع اصحاب ايوب الثلاثة بكل الشر الذي أتى عليه جاءوا كل واحد من مكانه.اليفاز التيماني وبلدد الشوحي وصوفر النعماتي وتواعدوا ان يأتوا ليرثوا له ويعّزوه.

12  ورفعوا اعينهم من بعيد ولم يعرفوه فرفعوا اصواتهم وبكوا ومزّق كل واحد جبّته وذروا ترابا فوق رؤوسهم نحو السماء.

13  وقعدوا معه على الارض سبعة ايام وسبع ليال ولم يكلمه احد بكلمة لانهم رأوا ان كآبته كانت عظيمة جدا