2 صموئيل 24

1  وعاد فحمي غضب الرب على اسرائيل فاهاج عليهم داود قائلا امض واحص اسرائيل ويهوذا.

2  فقال الملك ليوآب رئيس الجيش الذي عنده طف في جميع اسباط اسرائيل من دان الى بئر سبع وعدّوا الشعب فاعلم عدد الشعب.

3  فقال يوآب للملك ليزد الرب الهك الشعب امثالهم مئة ضعف وعينا سيدي الملك ناظرتان.ولكن لماذا يسر سيدي الملك بهذا الأمر.

4  فاشتدّ كلام الملك على يوآب وعلى رؤساء الجيش فخرج يوآب ورؤساء الجيش من عند الملك ليعدّوا الشعب اي اسرائيل.

5  فعبروا الاردن ونزلوا في عروعير عن يمين المدينة التي في وسط وادي جاد وتجاه يعزير

6  وأتوا الى جلعاد والى ارض تحتيم الى حدشي ثم أتوا الى دان يعن واستداروا الى صيدون

7  ثم أتوا الى حصن صور وجميع مدن الحوّيين والكنعانيين ثم خرجوا الى جنوبي يهوذا الى بئر سبع

8  وطافوا كل الارض وجاءوا في نهاية تسعة اشهر وعشرين يوما الى اورشليم.

9  فدفع يوآب جملة عدد الشعب الى الملك فكان اسرائيل ثمان مئة الف رجل ذي بأس مستل السيف ورجال يهوذا خمس مئة الف رجل

10  وضرب داود قلبه بعدما عدّ الشعب.فقال داود للرب لقد اخطأت جدا في ما فعلت والآن يا رب ازل اثم عبدك لاني انحمقت جدا.

11  ولما قام داود صباحا كان كلام الرب الى جاد النبي رائي داود قائلا

12  اذهب وقل لداود هكذا قال الرب.ثلاثة انا عارض عليك فاختر لنفسك واحدا منها فافعله بك.

13  فأتى جاد الى داود واخبره وقال له أتاتي عليك سبع سني جوع في ارضك ام تهرب ثلاثة اشهر امام اعدائك وهم يتبعونك ام يكون ثلاثة ايام وبأ في ارضك.فالآن اعرف وانظر ماذا ارد جوابا على مرسلي.

14  فقال داود لجاد قد ضاق بي الأمر جدا.فلنسقط في يد الرب لان مراحمه كثيرة ولا اسقط في يد انسان.

15  فجعل الرب وبأ في اسرائيل من الصباح الى الميعاد فمات من الشعب من دان الى بئر سبع سبعون الف رجل.

16  وبسط الملاك يده على اورشليم ليهلكها فندم الرب عن الشر وقال للملاك المهلك الشعب كفى.الآن رد يدك.وكان ملاك الرب عند بيدر ارونة اليبوسي.

17  فكلم داود الرب عندما رأى الملاك الضارب الشعب وقال ها انا اخطأت وانا اذنبت واما هؤلاء الخراف فماذا فعلوا.فلتكن يدك عليّ وعلى بيت ابي

18  فجاء جاد في ذلك اليوم الى داود وقال له اصعد واقم للرب مذبحا في بيدر ارونة اليبوسي.

19  فصعد داود حسب كلام جاد كما امر الرب.

20  فتطلع ارونة ورأى الملك وعبيده يقبلون اليه فخرج ارونة وسجد للملك على وجهه الى الارض.

21  وقال ارونة لماذا جاء سيدي الملك الى عبده.فقال داود لاشتري منك البيدر لكي ابني مذبحا للرب فتكفّ الضربة عن الشعب.

22  فقال ارونة لداود فلياخذه سيدي الملك ويصعد ما يحسن في عينيه.انظر.البقر للمحرقة والنوارج وادوات البقر حطبا.

23  الكل دفعه ارونة المالك الى الملك.وقال ارونة للملك الرب الهك يرضى عنك.

24  فقال الملك لارونة لا بل اشتري منك بثمن ولا اصعد للرب الهي محرقات مجانية.فاشترى داود البيدر والبقر بخمسين شاقلا من الفضة.

25  وبنى داود هناك مذبحا للرب واصعد محرقات وذبائح سلامة واستجاب الرب من اجل الارض فكفت الضربة عن اسرائيل