2 أخبار 13

1  في السنة الثامنة عشر للملك يربعام ملك ابيا على يهوذا.

2  ملك ثلاث سنين في اورشليم.واسم امه ميخايا بنت اوريئيل من جبعة وكانت حرب بين ابيا ويربعام.

3  وابتدأ ابيا في الحرب بجيش من جبابرة القتال اربع مئة الف رجل مختار ويربعام اصطف لمحاربته بثمان مئة الف رجل مختار جبابرة بأس

4  وقام ابيا على جبل صمارايم الذي في جبل افرايم وقال اسمعوني يا يربعام وكل اسرائيل.

5  أما لكم ان تعرفوا ان الرب اله اسرائيل اعطى الملك على اسرائيل لداود الى الابد ولبنيه بعهد ملح.

6  فقام يربعام بن نباط عبد سليمان بن داود وعصى سيده.

7  فاجتمع اليه رجال بطالون بنو بليعال وتشددوا على رحبعام بن سليمان وكان رحبعام فتى رقيق القلب فلم يثبت امامهم.

8  والآن انتم تقولون انكم تثبتون امام مملكة الرب بيد بني داود وانتم جمهور كثير ومعكم عجول ذهب قد عملها يربعام لكم آلهة.

9  أما طردتم كهنة الرب بني هرون واللاويين وعملتم لانفسكم كهنة كشعوب الاراضي كل من أتى ليملأ يده بثور ابن بقر وسبعة كباش صار كاهنا للذين ليسوا آلهة.

10  واما نحن فالرب هو الهنا ولم نتركه والكهنة الخادمون الرب هم بنو هرون واللاويون في العمل

11  ويوقدون للرب محرقات كل صباح ومساء وبخور اطياب وخبز الوجوه على المائدة الطاهرة ومنارة الذهب وسرجها للايقاد كل مساء لاننا نحن حارسون حراسة الرب الهنا.واما انتم فقد تركتموه.

12  وهوذا معنا الله رئيسا وكهنته وابواق الهتاف للهتاف عليكم.فيا بني اسرائيل لا تحاربوا الرب اله آبائكم لانكم لا تفلحون

13  ولكن يربعام جعل الكمين يدور ليأتي من خلفهم.فكانوا امام يهوذا والكمين خلفهم.

14  فالتفت يهوذا واذا الحرب عليهم من قدام ومن خلف.فصرخوا الى الرب وبوّق الكهنة بالابواق

15  وهتف رجال يهوذا ولما هتف رجال يهوذا ضرب الله يربعام وكل اسرائيل امام ابيا ويهوذا.

16  فانهزم بنو اسرائيل من امام يهوذا ودفعهم الله ليدهم.

17  وضربهم ابيا وقومه ضربة عظيمة فسقط قتلى من اسرائيل خمس مئة الف رجل مختار.

18  فذلّ بنو اسرائيل في ذلك الوقت وتشجع بنو يهوذا لانهم اتكلوا على الرب اله آبائهم.

19  وطارد ابيا يربعام واخذ منه مدنا بيت ايل وقراها ويشانة وقراها وعفرون وقراها.

20  ولم يقو يربعام بعد في ايام ابيا فضربه الرب ومات

21  وتشدّد ابيا واتخذ لنفسه اربعة عشرة امرأة وولد اثنين وعشرين ابنا وست عشرة بنتا.

22  وبقية امور ابيا وطرقه واقواله مكتوبة في مدرس النبي عدّو