1 صموئيل 28

1  وكان في تلك الايام ان الفلسطينيين جمعوا جيوشهم لكي يحاربوا اسرائيل.فقال اخيش لداود اعلم يقينا انك ستخرج معي في الجيش انت ورجالك.

2  فقال داود لاخيش لذلك انت ستعلم ما يفعل عبدك.فقال اخيش لداود لذلك اجعلك حارسا لراسي كل الايام.

3  ومات صموئيل وندبه كل اسرائيل ودفنوه في الرامة مدينته.وكان شاول قد نفى اصحاب الجان والتوابع من الارض.

4  فاجتمع الفلسطينيون وجاءوا ونزلوا في شونم وجمع شاول جميع اسرائيل ونزل في جلبوع.

5  ولما رأى شاول جيش الفلسطينيين خاف واضطرب قلبه جدا.

6  فسأل شاول من الرب فلم يجبه الرب لا بالاحلام ولا بالاوريم ولا بالانبياء.

7  فقال شاول لعبيده فتشوا لي على امرأة صاحبة جان فاذهب اليها واسألها.فقال له عبيده هوذا امرأة صاحبة جان في عين دور.

8  فتنكّر شاول ولبس ثيابا اخرى وذهب هو ورجلان معه وجاءوا الى المرأة ليلا وقال اعرفي لي بالجان واصعدي لي من اقول لك.

9  فقالت له المرأة هوذا انت تعلم ما فعل شاول كيف قطع اصحاب الجان والتوابع من الارض.فلماذا تضع شركا لنفسي لتميتها.

10  فحلف لها شاول بالرب قائلا حيّ هو الرب انه لا يلحقك اثم في هذا الامر.

11  فقالت المرأة من اصعد لك.فقال اصعدي لي صموئيل.

12  فلما رأت المرأة صموئيل صرخت بصوت عظيم وكلمت المرأة شاول قائلة لماذا خدعتني وانت شاول.

13  فقال لها الملك لا تخافي.فماذا رأيت.فقالت المرأة لشاول رأيت آلهة يصعدون من الارض.

14  فقال لها ما هي صورته.فقالت رجل شيخ صاعد وهو مغطي بجبّة.فعلم شاول انه صموئيل فخرّ على وجهه الى الارض وسجد.

15  فقال صموئيل لشاول لماذا اقلقتني باصعادك اياي.فقال شاول قد ضاق بي الأمر جدا.الفلسطينيون يحاربونني والرب فارقني ولم يعد يجيبني لا بالانبياء ولا بالاحلام فدعوتك لكي تعلمني ماذا اصنع.

16  فقال صموئيل ولماذا تسألني والرب قد فارقك وصار عدوك.

17  وقد فعل الرب لنفسه كما تكلم عن يدي وقد شق الرب المملكة من يدك واعطاها لقريبك داود.

18  لانك لم تسمع لصوت الرب ولم تفعل حمو غضبه في عماليق لذلك قد فعل الرب بك هذا الامر اليوم.

19  ويدفع الرب اسرائيل ايضا معك ليد الفلسطينيين وغدا انت وبنوك تكونون معي ويدفع الرب جيش اسرائيل ايضا ليد الفلسطينيين.

20  فاسرع شاول وسقط على طوله الى الارض وخاف جدا من كلام صموئيل وايضا لم تكن فيه قوة لانه لم ياكل طعاما النهار كله والليل

21  ثم جاءت المرأة الى شاول ورأت انه مرتاع جدا فقالت له هوذا قد سمعت جاريتك لصوتك فوضعت نفسي في كفّي وسمعت لكلامك الذي كلمتني به.

22  والآن اسمع انت ايضا لصوت جاريتك فاضع قدامك كسرة خبز وكل فتكون فيك قوة اذ تسير في الطريق.

23  فأبى وقال لا آكل.فالحّ عليه عبداه والمرأة ايضا فسمع لصوتهم وقام عن الارض وجلس على السرير.

24  وكان للمرأة عجل مسمّن في البيت فاسرعت وذبحته واخذت دقيقا وعجنته وخبزت فطيرا

25  ثم قدمته امام شاول وامام عبديه فأكلوا.وقاموا وذهبوا في تلك الليلة